المقناص1
center][/center]
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا في منتديات المقناص1
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى _المدير العام
سنتشرف بتسجيلك
شكرا لكم
ادارة المنتدى (المدير العام
المقناص1

منتدى يبحث في كل شيء
 
الرئيسيةالرئيسية  المقناص1 الشاملالمقناص1 الشامل  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  
" border="0" alt="" />
[img][/img]
" border="0" alt="" />

شاطر | 
 

 الحجاب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
انس شفيق بني مفرج
عضو مميز
عضو مميز


عدد المساهمات : 42
تاريخ التسجيل : 25/09/2009

مُساهمةموضوع: الحجاب   السبت سبتمبر 26, 2009 1:04 am

وقفة مع النفس
خرجت هدى من بيتها و ليس لها هم سوى ان يجعلها الله سببا لهداية من حولها و فجاة وجدت فتاة تلبس (الاسترتش) فاشفقت عليها من النار.
فتقدمت و قالت لها بكل عطف و رحمة . اننى اسـتأذنك ان تأتى معى الى الجنة!! فتعجبت الفتاة و قالت: و أين هى الجنة؟
قالت: فى بيت من بيوت الله.
فاستجابت لها الفتاة و دخلت معها المسجد فوجدت ان الكل ينظر اليها نظرة عجيبة . فأشفقت عليها هدى
و أسرعت الى خارج المسجد و اشترت لها حجابا
و قالت لها: البسى هذا الحجاب حتى لا ينظر اليكِ احد .
و بعد المحاضرة انزعيه ان شئتِ .. فقامت الفتاة و ارتدت الحجاب لأول مرة بل و أزالت
المساحيق من على وجهها و توضأت لأول مرة.
و صلت المغرب و استمعت الى الدرس (و كان عن وصف الجنة و النار) ثم صلت العشاء.
و لما حان وقت الانصراف قالت لها هدى : الآن تستطيعين نزع حجابك ان شئتٍ
فقالت لها الفتاة : و الله لقد ذقت حلاوة الايمان
فلن اخلع الحجاب و ابداً لن اترك الصلاة . بل سأكون داعية الى الله و ساجعل حياتى وفقا لله عز وجل.
و ما هى الا لحظات حتى خرجت من المسجد فصدمتها سيارة فماتت .
و سالت الدماء الشريفة التى حركت لدين الله و احترقت شوقا للقاء الله فرزقها الله حسن الخاتمة
بعد ان كانت منذ ساعة واحدة ممن قال فيهن رسول الله صلى الله عليه و سلم "صنفان من اهل النار
لم ارهما _و ذكر منهما_و نساء كاسيات عاريات مميلات مائلات رؤوسهن كأسنمة البخت لا يدخلن الجنة و لا يجدن ريحها)

......

نعم ايتها الخت المسلمة ...انما انتِ ايام فاذا ذهب يومك ذهب بعضك ... بل أنتِ كالمسافر و لا بد للمسافر من يوم يصل فيه...
انه اليوم الذى تقفين فيه بين يدى الحق جل جلاله فيسألك عن كل صغيرة و كبيرة .. و ياله من موقف يجعل الولدان شيبا.

أختاه ألستِ مسلمة؟ ألستِ تريدين الجنة؟

اذن فاستمعى الى قول الله عز وجل :
{ يَا أيّْهَا الِّذينَ أِمِنْوا استَجيبْوا للّه و للرَّسْول اٍذا دَعَاكْم لما يْحييكْم و اعلَمْوا أنَّ الله يَحولْ بَينَ المَرء و قَلبه و انّهْ اٍليهِ تْحشَرْونَ}

اٍنها دعوة لحياة القلب و العرض و الدين و الحياء...
Posted by menna at 12:14 PM 0 comments Links to this post
Wednesday, February 13, 2008
قصه وعبره
___________________________
قامت معلمة لمادة الدين بعمل درس نموذجي
للطالبات عن الحجاب و فوائدة للمرأه


فعندما أتت الحصة المقرره لعمل هذا الدرس قامت بتوزيع

مجموعة من الحلوى على الطالبات و هي على نوعين بعضها

كان بغلاف المصنع له و البعض الآخر بدون الغلاف وبعد أن وزعت

جميع هذه الحلوى على الطالبات وجدت أن جميع الطالبات قد أخذوا

الحلوى ذات غلاف المصنع ,

ثم قالت المعلمة للطالبات :لماذا لم تأخذن

الحلوى التى ليس لها غلاف؟

فكان الجواب بكل تأكيد هو لأن الحلوى التي ليس لها غلاف قد تكون

مجرثمة أو ملوثة و بالتالي تضرنا.

فقالت المعلمة: هذه الحلوى مثلكن و الغلاف مثل الحجاب فعندما يأتي

الرجل ليتزوج سوف يبحث عن الصالح المفيد مثل الحلوى المغلف

كانت.....وكنتِ
كانت صرخة أم عماره في غزوة أحد :هلموا نحمي رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد أصيبت بما أصيبت به من جراح دون أن يمس الرسول صلى الله عليه وسلم سوء,كانت أم عماره درعا للنبي حتى لا تطوله السيوف


وكنتِ تضحكين تضحكين ملئ فيكي وأنتِ في قمه التبرج :صيانه الجمال موضة قديمة كانت تفعلها النساء في عهد النبي ,لم تكوني تقولين ذلك بلسانك ولكنك كنتِ تقولين ذلك بقلبك وعريك الملقى على جسدك في هيئه شيفون أو غيره مما تعرفينه جيدا
كنتِ يابنت الموضه سيفا يضرب رسول الله لأنه أمرك بالحجاب ولكنك وياأسفاه لم تكوني تضربينه وهو حي بل كنتِ تضربين سنته وهو ميت



كانت صفعة قوية حينما رفضت عرض النخاس لتكشف عن نفسها وكانت صرخة مدوية حينما كشف النخاس عنها عنوة,فكانت غضبة النبي وكانت غزوة بني قينقاع



وكنتِ تبذلين أموالك للنخاس لكي يبيع لكِ الثوب الممزق والشيفون الذي تقولين عنه أنه موضه ,وتتسابقين لترتقي المنصة التي كانت ترتقيها الإماء عندما يعرضن للبيع ومن لم تجد اتخذت الشارع منصتها ,ولكنك للأسف ترتقين المنصه لا لتعرضي ثوبك بل لتعرضي نفسك فتبرزين موضعا وتحجبين اخر ولا تحجبينه خجلا أو حياءا أو طاعه لله او رسوله بل لتكوني اكثر أثاره حتى يرفع المشترون الثمن لكِ لا للثوب



كانت دره مكنونه كانت لؤلؤه مصونه كانت وكانت وكانت فكانت أمه شامخه وكنتِ وكنتِ وكنتِ فأصبحتي أمه..

ماذا تفعلين حينما يسأل الله سبحانه وتعالى أهون أهل النار عذابا :لو كانت لك الدنيا ومافيها أكنت مفتديا بها فيقول نعم
فيقول جل وعلا:قد أردت منك أهون من هذا
والحجاب أهون من هذا
أختاه مازالت الفرصه بين يديك فاما جنه ابدا او نار ابدا فايهما ستختارين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحجاب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المقناص1 :: اسلامي :: ركن الاخت المسلمة-
انتقل الى: